jump to navigation

الأقصى في خطر 24 فبراير 2012

Posted by محمود in غير مصنف.
trackback

سأل صحفي إسرائيلي مرة رئيسة الوزاراء الإسرائيلية السابقة كولدا مائير عن أسوء يوم في حياتها فأجابت بعد تفكير عميق:

أسوء يوم في حياتي هو يوم إحراق اليهود للمسجد الأقصى.

فأستغرب الصحفي من هذا الجواب ، فسألها عن أسعد يوم في حياتها:

فأجابت فورا وبدون تردد:

أسعد يوم بحياتي هو اليوم الذي لم يزد رد فعل العرب على حادثة حرق المسجد الأقصى عن التنديد، حيث كنت أتوقع أن هذا الحادث هو نهاية إسرائيل ….

ومنذ ذلك اليوم عرف اليهود أنه لا يوجد خطوط حمر عند العرب… فأستباحوا كل شيئ ليس فقط في فلسطين بل في كل الوطن العربي

(منقول)

About these ads

تعليقات»

1. فرص عمل | السيرة الذاتية - 3 أبريل 2012

الكلام هذا صحيح 100% …. وللاسف العرب الان مشغولون فى مشاكلهم الداخلية


أضف تعليق

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. تسجيل خروج   / تغيير )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

تابع

Get every new post delivered to your Inbox.

%d مدونون معجبون بهذه: